أخبار المجلسبيانات رسمية

الإنقاذ الوطني الجنوبي يهنئ الشعب اليمني بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين للإستقلال الوطني

 

يهنئ مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي بِأَجمل عبارات المباركة الشعب اليمني في كل أرجاء الوطن الحبيب ، بمناسبة العيد الخامس والخمسين للإستقلال الوطني الذي تجسد برحيل آخر جندي بريطاني من العاصمة عدن في مثل هذا اليوم من العام 1967 ، ليعلن الإستقلال وفرض السيادة الوطنية على كل شبر من أراضينا وبحارنا وجزرنا وموانئنا وسمائنا صبيحة يوم الثلاثين من نوفمبر الأغر.

إن هذه المناسبة العظيمة تعد ثمرة لنضال الرجال الأوفياء من أبناء هذا الشعب الأبي خلال ثورتي 26 سبتمبر و 14 أكتوبر ، وتتويجا لوحدة الصف اليمني ضد الإمامة والإستعمار في شمال الوطن وجنوبه ، وشاءت الأقدار أن تمر علينا هذه الذكرى ونحن نعيش وطأة ومرارة إعادة الوصايا وجحيم تمزق الوطن وتشرذم أبنائه ، الأمر الذي كان أحد الأسباب الرئيسية لبعثرة الجهود الوطنية ، وتعدد التمثيل النضالي ، وبطبيعة الحال ،  فقد أدى ذلك إلى تعثر الحلول السياسية ، وضبابية الرؤية للنور في نهاية نفق الحرب الكارثية التي طال أمدها ولامست تداعياتها المدمرة كافة أبناء الوطن دون استثناء .

وعليه ، فإننا نجدها فرصة سانحة لدعوة كافة الأحرار والرافضين للوصايا والتدخل الأجنبي في كل ربوع الوطن لوضع وحدة الصف ولم الشمل والشراكة الوطنية الحقيقية نصب أعينهم كدالة هامة تحقق الفاعلية وتلملم الجهود أسوة بالرعيل الأول من الأجداد المناضلين  ، واستفادة من دروس وعبر التاريخ الذي يعيد نفسه ، وإننا على ثقة ويقين بشعبنا ، فكما نال أجدادنا الإستقلال بوحدة الكلمة وتوسيع الأفق وتماسك النسيج الوطني المقاوم والرافض للإحتلال والوصايا ، فإننا نجدد العهد لهم بالسير على ذات المنوال الذي سيقودنا حتما إلى نيل الإستقلال الكامل وفرض السيادة اليمنية على القرار والأرض ، وصولا إلى تحقيق كافة الغايات التي يصبو إليها شعبنا الصابر والصامد ، وما ذلك عنا ببعيد .

مرة أخرى ،  كل عام ووطننا وشعبنا بألف خير .

مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي
29 نوفمبر 2022

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى