أخبار

وجهاء أبين يعلنون موقفهم من “إقصاء المحافظة”

الوطني – أبين

رفض وجهاء ومشايخ ومتثقفو محافظة أبين (جنوب اليمن)، ما أسموه “سياسة التهميش السياسي” الذي تتعرض له المحافظة.

وفي اللقاء الذي عقده، اليوم الأربعاء، ممثلو قبائل أبين، وقيادات سياسية وعسكرية بالمحافظة، طالب المجتمعون بضرورة أن يكون لأبين مشاركة فاعلة في الهيكلة التي شهدتها مؤسسة الرئاسة اليمنية مؤخرًا.

البيان الصادر عن اللقاء المنعقد بمديرية مودية، اعتبر إعادة هيكلة الدولة اليمنية والتحولات السياسية التي تم من خلالها نقل صلاحيات الرئيس السابق عبدربه منصور هادي للمجلس الرئاسي، تأتي نتيجة “توافق سياسي، وإدراكًا لطبيعة التحديات التي يواجهها الوطن”.

وأضاف البيان، “لكننا لمسنا في هذه التحولات السياسية الأخيرة، سياسة التهميش والإقصاء الواضحة لمحافظة أبين ورجالها المخلصين لهذا الوطن، رغم مواقفها الوطنية المنتصرة للجمهورية والثورة والوحدة”.

كما طالب المجتمعون بضرورة أن تأخذ أبين مكانتها في الشراكة الوطنية لإدارة المشهد السياسي مع كل المحافظات والقوى السياسية الوطنية؛ حفاظًا على التوازن وتوحيد الجهود في معركة إستعادة الدولة.

وأكدت قبائل أبين اصطفافها خلف القوات المسلحة والأمن بالمحافظة، ولن تسمح بالمساس بها تحت أي حجج واهية، وطالبت رئيس المجلس الرئاسي، الدكتور رشاد العليمي، بضرورة تنفيذ الشق العسكري من إتفاق الرياض، بحسب البيان.

كما دعا اللقاء أبناء المحافظات اليمنية جميعًا إلى التعبير السلمي الديمقراطي لرفض سياسة الإقصاء والتهميش، وتمسكهم بحقهم في التمثيل العادل؛ وبما يحقق مبدأ الشراكة في السلطة والثروة، وفق مانصت عليه مخرجات الحوار الوطني.

ويرى عدد من القيادات السياسية والاجتماعية بمحافظة أبين أن المجلس الرئاسي لم يتضمن أي ممثل من المحافظة، خاصةً والرئيس السابق عبدربه هادي الذي تم نقل صلاحياته للمجلس الرئاسي ينتمي لمحافظة أبين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى