أخبار

وسط اندلاع اشتباكات عنيفة في مأرب عقب خروقات متبادلة للهدنة الأممية  .. البخيتي : خيار واحد فقط لحزب الإصلاح

 

الوطني – خاص

كشفت مصادر مطلعة ، اليوم الإثنين  ، عن تكرر الخروقات في الهدنة الأممية ، الأمر الذي أدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة في مأرب ، فيما طرح عضو المجلس السياسي لحركة الحوثيين ” أنصار الله ”  محمد البخيتي خيارا وحيدا لحزب التجمع اليمني  للإصلاح للحفاظ على وجوده في المستقبل .

وقال البخيتي ، في تغريدة على تويتر،  بأنه  لم يبقى أمام حزب الإصلاح من خيار سوى العودة إلى صف صنعاء للحفاظ على وجودهم في المستقبل.

وتوعد البخيتي ، الذي يشغل منصب محافظ ذمار ، بالسيطرة على جميع الأراضي اليمنية بما فيها الخاضعة لسيطرة حكومة الشرعية ، مشيرا إلى أن أي مكون سياسي يستدعي التدخل العسكري الخارجي إلى اليمن فإنه يفقد قراره ووجوده .

في غضون ذلك ، قالت مصادر عسكرية بأن معارك عنيفة اندلعت ، اليوم الإثنين،  بين قوات الشرعية وقوات الحوثيين ، في جبهات محافظة مأرب (شرقي اليمن).

وأكدت المصادر بأن جبهات محافظة مأرب الجنوبية شهدت معارك عنيفة، ومواجهات بمختلف أنواع الأسلحة، مع تبادل القصف بالأسلحة الثقيلة في  جبهتي البلق الشرقي، والاعيرف بالجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب خلال الساعات الماضية.

يأتي هذا وسط اتهامات متبادلة بخرق الهدنة الأممية،  ففي الوقت الذي اتهم فيه ناشطو انصار الله قوات الشرعية بخرق الاتفاق الأممي  ،  فقد أعلن المركز الإعلامي للأخيرة بأن الحوثيين ارتكبوا سلسلة من الخروقات للهدنة المعلنة من قبل الأمم المتحدة.

ونوه المركز الإعلامي لقوات الشرعية على أن قوات الحوثيين ارتكبت أكثر من 44 خرقاً تنوّعت بين هجمات على مواقع قوات الشرعية  واستهداف مواقع عسكرية ومدنية بسلاح المدفعية والعيارات المختلفة، بالإضافة إلى الدفع بتعزيزات بشرية وعتاد ضخم إلى مختلف الجبهات في محافظات مأرب والجوف وحجة والحديدة وتعز.

والسبت، دخلت الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة، حيز التنفيذ، بعد موافقة جميع الأطراف المتصارعة في اليمن ، بما في ذلك إعلان ناطق التحالف العربي تركي المالكي عن توقف العمليات العسكرية لقواتهم في اليمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى