رياضة

مجلس الاتحاد الدولي للشطرنج يستبعد روسيا وبيلاروس من المشاركة في البطولات الرسمية

الوطني – متابعات رياضية

قرر مجلس الاتحاد الدولي للشطرنج (FIDE) استبعاد منتخبي روسيا وبيلاروس من المشاركة في البطولات الرسمية تحت رعاية المنظمة، وذلك حسبما ذكرت الخدمة الصحفية لـ(FIDE).

وقال مجلس الاتحاد الدولي للشطرنج في بيانه إن القرار تم اتخاذه بناء على توصيات اللجنة الأولمبية الدولية، مشيرا في الوقت نفسه، إلى أن الرياضيين من روسيا وبيلاروس سيتمكنون من المنافسة في البطولات الفردية لسلسلة دورات بطولة العالم تحت علم (FIDE).

وقال المدير العام للاتحاد الدولي للشطرنج إميل سوتوفسكي: “أنا أعتبر القرار الذي اتخذه الاتحاد متوازنا وعادلا. نتبع توصيات اللجنة الأولمبية الدولية ونعلق مشاركة جميع الفرق الروسية والبيلاروسية في جميع أحداث (FIDE) الرسمية. ومع ذلك، نعتقد أنه لا ينبغي حرمان اللاعبين من هذين البلدين من فرصة المنافسة في المسابقات الفردية، حتى لو كان عليهم القيام بذلك تحت راية الاتحاد الدولي للشطرنج. تتمثل مهمة (FIDE) في بناء الجسور وتوحيد العالم ومساعدة العالم على أن يصبح مكانا أفضل، ولطالما كانت الرياضة والشطرنج على وجه الخصوص أداة ممتازة لذلك”.

وكان الاتحاد الدولي للشطرنج، قد نقل في وقت سابق، أولمبياد الشطرنج 2022 من موسكو إلى مدينة تشيناي الهندية.

يذكر أن المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية، قد أوصى في نهاية شهر فبراير الماضي، الاتحادات الدولية بحظر مشاركة الرياضيين الروس والبيلاروسيين في المسابقات بسبب الوضع في أوكرانيا، واتبعت العديد من الاتحادات التوصيات واستبعدت الرياضيين من روسيا وبيلاروس.

المصدر: matchtv.ru + RT

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى