أخبار

العجري يكشف كواليس الإعلان عن تحرير امرأتين تحملان الجنسية الأميركية بعملية سعودية – أميركية في العاصمة صنعاء

 

الوطني – وكالات

كشف الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التابعة لصنعاء  ،  عبدالخالق العجري، عن تفاصيل فرار امرأتين يمنيتين تحملان الجنسية الأمريكية إلى محافظة عدن ،  مؤكدا أن عملية الفرار ناتجة عن خلافات عائلية بين أسرتي المرأتين وزوجيهما.

يأتي هذا بعد إعلان ناطق التحالف العربي تركي المالكي ، صباح الجمعة ،  عن تحرير امرأتين تحملان الجنسية الأميركية بعملية مشتركة سعودية _ أمريكية في العاصمة صنعاء ، ومن ثم نقلهما إلى العاصمة عدن ومنها إلى الرياض.

وأوضح  العجري في بيان، نقلته وكالة الأنباء  (سبأ) بنسختها في صنعاء  ، أن المدعوتين زهراء أمين عبدالكريم سفيان وشقيقتها سميحة أمين عبدالكريم سفيان، تزوجتا من المواطنين جهاد علي عتيق البالي وشقيقه خطاب علي عتيق البالي، ولم يمر على زواجهما سوى ثلاثة أسابيع.

وأشار إلى أن الزوجين تقدما إلى مركز الشرطة ببلاغ رسمي يفيد بفرار زوجتيهما، ومن خلال جمع الاستدلالات والمعلومات، التي قام بها البحث الجنائي في مركز شرطة السياغي بالعاصمة صنعاء، كشفت عن قيام الزوجتين بالتنسيق مع المدعو عزيز الرادمي، والمدعو إبراهيم أحمد علي الردمي، اللذين قاما بإيصالهن إلى محافظة عدن بعد التنسيق مع والدتهن المقيمة في أمريكا.

ولفت إلى أن الوثائق، التي حصلت عليها وزارة الداخلية، تثبت أن الزواج من الفتاتين كان بهدف الحصول على الجنسية الأمريكية، حيث دفع الزوجان 160 ألف دولار أمريكي كمهر لهما.

ونفى العميد العجري ما صرّح به ناطق التحالف السعودي الإماراتي تركي المالكي، مؤكدا عدم صحة ذلك الادعاء بأن الفتاتين كانتا في الاحتجاز لدى سلطات صنعاء، وأنه تم تحريرهما بتنسيق أمني بين الولايات المتحدة والسعودية ، وفق تعبيره .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى