رياضة

الـ”فيفا” يُأهل بولندا في تصفيات مونديال قطر على حساب روسيا

الوطني – متابعات رياضية

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” في بيان رسمي يوم الثلاثاء، تأهل المنتخب البولندي في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم على حساب نظيره الروسي.

وحسب “الفيفا” سيواجه المنتخب البولندي الفائز من مباراة المنتخبين التشيكي والسويدي، لتحديد المتأهل إلى مونديال قطر.

وكان من المقرر أن تستضيف العاصمة موسكو مباراة الملحق الأوروبي المؤهلة إلى كأس العالم “قطر 2022” بين المنتخبين الروسي والبولندي في الـ24 من مارس الجاري، على أن يلعب الفائز من المواجهة، على أرضه في الـ29 من مارس، مع الفائز من مباراة السويد والتشيك لخطف بطاقة المشاركة في مونديال قطر عن المسار الثاني في الملحق الأوروبي.

وفي الـ28 من فبراير الماضي قرر “الفيفا” و”اليويفا” في خطوة غير مسبوقة وتمييزية استبعاد المنتخب الروسي لكرة القدم من تصفيات كأس العالم “قطر 2022” وتعليق مشاركة جميع المنتخبات والفرق الروسية في المسابقات الدولية، وذلك على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

ويبدو أن “الفيفا” استعجل باتخاذ قراره النهائي اليوم بتأهل المنتخب البولندي على حساب نظيره الروسي بعد أقل من 24 ساعة على تقديم الاتحاد الروسي لكرة القدم اليوم استئنافا لمحكمة التحكيم الرياضية “كاس” على قرار الاتحادين الدولي “فيفا” والأوروبي “يويفا” بحرمان الفرق الروسية من المشاركة بالبطولات.

في المقابل، تجاوب “الفيفا” مع طلب المنتخب الأوكراني بتأجيل مباراته ضمن المسار الأول للملحق الأوروبي أمام نظيره الإسكتلندي.

واعترض الاتحاد الروسي لكرة القدم في بيان رسمي على قرارات “الفيفا” و”اليويفا” المتخذة في الـ28 من فبراير، جاء فيه: “القرارات ذات طابع تمييزي واضح، وتضر بعدد كبير من الرياضيين والمدربين وموظفي الأندية والمنتخبات الوطنية، والأهم من ذلك، بالملايين من المشجعين الروس والأجانب الذين يجب أن تحمي المنظمات الرياضية الدولية مصالحهم في المقام الأول”.

وأضاف: “تؤدي مثل هذه الإجراءات إلى انقسام المجتمع الرياضي العالمي، الذي التزم دائما بمبادئ المساواة والاحترام المتبادل والاستقلال عن السياسة”.

وتابع: “سنطالب بتمكين جميع المنتخبات الوطنية الروسية للرجال والسيدات من المشاركة في مختلف البطولات بما في ذلك التصفيات المؤهلة لكأس العالم في قطر، وكذلك التعويض عن الأضرار”.

وأكد الاتحاد الروسي، أنه سيطالب محكمة التحكيم الرياضية “بإجراء سريع” بشأن هذا الملف، قبل ثلاثة أسابيع من مواجهة روسيا وبولندا في الملحق الأوروبي المؤهل لمونديال قطر.

وشدد الاتحاد الروسي في بيانه على أنه يجب أن تبقى الرياضة خارج السياسة تحت أي ظرف من الظروف، مشيرا إلى أن مبدأ عدم الخلط بين الرياضة والسياسة تبناه المجتمع الرياضي لسنوات عديدة كأحد أهم المبادئ.

المصدر: الاتحاد الدولي لكرة القدم + RT

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى