أخبار

عاجل: 141 دولة تصوت على مشروع يدين روسيا بسبب الحرب على أوكرانيا

الوطني _ وكالات:

عملًا بقرارها المعنون “متحدون من أجل السلام” المؤرخ بـ 3 من تشرين الثاني 1950، وبعد جلسة طارئة انعقدت في مقر الجمعية بنيويورك اليوم، الأربعاء 2 من آذار، طالبت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية الثلثين (أغلبية ساحقة)، روسيا بوقف الحرب فورًا في أوكرانيا وسحب قواتها العسكرية.

وصوت لصالح القرار في الجلسة الطارئة 141 دولة، فيما عارضت خمس دول، وامتنعت 35 دولة عن التصويت.

ووصف رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، عقب القرار، التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بأنه تاريخي، وأنه يبعث برسالة قوية ضد العملية الروسية في أوكرانيا.

بدوره، قال مندوب أوكرانيا في الأمم المتحدة خلال الجلسة، إن “التصويت ضد روسيا هو دليل على التمسك بميثاق المنظمة”، مشيرًا الى أن “التحقيق مع روسيا من اختصاص المحكمة الجنائية الدولية”.

واتهم مندوب أوكرانيا روسيا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وقال إن “المواطنين والمقيمين في أوكرانيا تحولوا إلى رهائن (…) شعبنا يتعرض لقصف بصواريخ باليستية وأسلحة حرارية”.

بدوره، قال مندوب روسيا في الأمم المتحدة خلال الجلسة، إن “السلطات الأوكرانية تمنع خروج المدنيين من الممرات الآمنة (…) فهي تستخدم السكان كدروع بشرية (…) الجيش الأوكراني يقصف المدنيين في دونباس (…) نحن لا نقصف المدنيين أو المنشآت المدنية”، موضحا أن “النازية الجديدة منتشرة في أوكرانيا (…) نواجه النزعة القومية الأوكرانية”.

وقالت الخارجية الأمريكية في تغريدة عبر حسابها في “تويتر”، “فخورون بمشاهدة التصويت التاريخي الساحق اليوم دفاعًا عن أوكرانيا وميثاق الأمم المتحدة. صوتت 141 دولة عضو في الأمم المتحدة لصالح أوكرانيا ومحاسبة روسيا”.

 

ونصّ مشروع القرار المعروض على أعضاء الجمعية قبل إقراره 16 بندًا وتطالب موسكو “بالسحب الفوري وغير المشروط لجميع القوات العسكرية” من كل الأراضي الأوكرانية، وفيما يلي نص مشروع القرار.

1 – يعيد (مشروع القرار) تأكيد التزامه بسيادة أوكرانيا واستقلالها ووحدتها وسلامتها الإقليمية داخل حدودها المعترف بها دوليا، والتي تمتد إلى مياهها الإقليمية.

2 – يأسف بأشد العبارات عدوان الاتحاد الروسي على أوكرانيا انتهاكا للمادة 2 (4) من الميثاق.

3 – يطالب الاتحاد الروسي بأن يكف على الفور عن استخدامه للقوة ضد أوكرانيا والامتناع عن أي تهديد أو استخدام غير قانوني للقوة ضد أي دولة عضو.

4 – يطالب أيضا الاتحاد الروسي بالسحب الفوري والكامل وغير المشروط لجميع قواته العسكرية من أراضي أوكرانيا داخل حدودها المعترف بها دوليا.

5 – يعرب عن استيائه من قرار الاتحاد الروسي الصادر في 21 شباط / فبراير 2022 والمتعلق بوضع مناطق معينة في منطقتي دونيتسك ولوهانسك في أوكرانيا باعتباره انتهاكا لوحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها، ولا يتفق مع مبادئ الميثاق.

6 – يطالب الاتحاد الروسي بإلغاء القرار المتعلق بوضعية مناطق معينة في منطقتي دونيتسك ولوهانسك في أوكرانيا على الفور ودون قيد أو شرط.

7. يدعو الاتحاد الروسي إلى الالتزام بالمبادئ المنصوص عليها في الميثاق وإعلان العلاقات الودية.

8 – يدعو الأطراف إلى التقيد باتفاقات مينسك والعمل بشكل بناء في الأطر الدولية ذات الصلة، بما في ذلك في شكل نورماندي وفريق الاتصال الثلاثي، من أجل تنفيذها بالكامل.

9 – يطالب جميع الأطراف بالسماح بالمرور الآمن وغير المقيد إلى وجهات خارج أوكرانيا وتيسير الوصول السريع والآمن ودون عوائق إلى المساعدة الإنسانية للمحتاجين في أوكرانيا، لحماية المدنيين، بمن فيهم العاملون في المجال الإنساني والأشخاص الذين هم في حالات ضعف، بما في ذلك النساء وكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة والسكان الأصليين والمهاجرين والأطفال، واحترام حقوق الإنسان.

10 – يعرب عن استيائه من تورط بيلاروسا في هذا الاستخدام غير المشروع للقوة ضد أوكرانيا، ويدعوها إلى التقيد بالتزاماتها الدولية.

11 – يدين جميع انتهاكات القانون الإنساني الدولي وانتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان، ويدعو جميع الأطراف إلى التقيد الصارم بأحكام القانون الإنساني الدولي ذات الصلة، بما في ذلك اتفاقيات جنيف لعام 19492 والبروتوكول الإضافي الأول الملحق بها لعام 1977 (3)، حسب الاقتضاء، واحترام القانون الدولي لحقوق الإنسان.

12 – يطالب جميع الأطراف بالامتثال التام لالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي لتجنيب السكان المدنيين والأعيان المدنية، والامتناع عن مهاجمة أو تدمير أو إزالة أو جعل الأشياء التي لا غنى عنها لبقاء السكان المدنيين، عديمة الفائدة، واحترام المساعدة الإنسانية وحمايتها الأفراد والشحنات المستخدمة في عمليات الإغاثة الإنسانية.

13 – يطلب إلى منسق الإغاثة في حالات الطوارئ أن يقدم، بعد 30 يوما من اتخاذ هذا القرار، تقريرا عن الحالة الإنسانية في أوكرانيا وعن الاستجابة الإنسانية.

14 – يحث على إيجاد حل سلمي فوري للنزاع بين الاتحاد الروسي وأوكرانيا من خلال الحوار السياسي والمفاوضات والوساطة وغير ذلك من الوسائل السلمية.

15 – يرحب بالجهود المستمرة التي يبذلها الأمين العام والدول الأعضاء ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية، ويحث على ذلك، لدعم تهدئة الوضع الراهن، فضلا عن الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة الأمم المتحدة، بما في ذلك منسق الأمم المتحدة للأزمات في أوكرانيا، والمنظمات الإنسانية للاستجابة للأزمة الإنسانية وأزمة اللاجئين التي خلقها عدوان الاتحاد الروسي.

16 – تقرر رفع الدورة الاستثنائية الطارئة الحادية عشرة للجمعية العامة مؤقتا والإذن لرئيس الجمعية العامة باستئناف جلساتها بناء على طلب من الدولة العضو.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى