أخبار

طارق صالح يفتتح أول مكتب له خارج القواعد.. والانتقالي يستنكر

عقد المكتب السياسي التابع للقوات المعروفة بالمقاومة الوطنية الذي يرأسه نجل شقيق الرئيس السابق العميد طارق صالح، اجتماعا تأسيسيا اليوم الاحد في محافظة شبوة، كأول نشاط له خارج قواعده العسكرية في منطقة الساحل الغربي.
وعقد اجتماع مكتب المقاومة الوطنية في مدينة عتق عاصمة شبوة، حيث ينتظر حلفاؤه المحليون في المجلس الانتقالي، الفرصة لاستعادة نفوذ قواتهم هناك بعد ازاحة خصمهم القوي محمد بن عديو المحسوب على حزب تجمع الاصلاح من قيادة المحافظة النفطية على البحر العربي.
وقالت مصادر اعلامية، ان الاجتماع انتخب قيادة لفرع المكتب في شبوة مكونة من رئيس وخمسة نواب، اضافة الى سبعة رؤساء للدوائر المختصة.
واكد النائب الأول لرئيس هذا المكون حديث النشأة، البرلماني الجنوبي ناصر باجيل ان الاجتماع “يشكل انطلاقة مهمة لعمل المكتب السياسي في محافظة شبوة”.
ودعا باجيل المتحدر من ذات المحافظة ” قيادة الفرع إلى الانفتاح على مختلف المكونات السياسية والوطنية في المحافظة وتنسيق الجهود والمواقف في معركة استعادة مؤسسات الدولة وإنهاء الانقلاب”، حد تعبيره.
يأتي الاجتماع بعد نحو اربعة اسابيع من توجيه المجلس الانتقالي الجنوبي انتقادات حادة لتحالف العميد طارق صالح، على خلفية رعايته لقاء موسع لقطاع المرأة في حزب المؤتمر الشعبي بمحافظة شبوة، في اول تباين معلن بين الفصيلين المنضويين ضمن تحالف محلي مواز، تدعمه الامارات العربية المتحدة في اليمن.
وهاجم المجلس الإنتقالي بشدة انذاك حليفه الشمالي الذي قال انه يحاول من خلال هذه الأنشطة التي وصفها ب” المشبوهة” تدوير زمن ولى وانقطعت اثاره، مستهينا “بكل التضحيات الجنوبية”، كما قال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى