أخبارأخبار المجلسبيانات رسمية

الإنقاذ الوطني الجنوبي يستنكر استهداف المدنيين ويحذر من فشل كلي للمفاوضات ” بيان “

 

” بيان هام ”

يدين مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي بأشد العبارات عودة التحالف السعودي الإماراتي لاستهداف الأحياء السكنية والمدنيين الأبرياء في العاصمة صنعاء وغيرها من المحافظات ، عقب فترة شهدت تلاشي وانحسار لمثل تلك الجرائم المروعة ، وكان المواطنون قد عقدوا خلالها الآمال بطي صفحة سوداوية في تاريخ اليمن والمنطقة .

إن معاودة التحالف السعودي الإماراتي استهداف الأحياء السكنية وتدمير المنازل فوق رؤوس ساكنيها ، قد أدمى قلوبنا وأنعش في ذاكرتنا أحداثا مأساوية تمثلت في استهداف المساجد والمدارس والأعراس وحافلات نقل الطلاب ، وحتى مناسبات الحزن والعزاء لم تسلم هي الأخرى من بطش طيران التحالف وصواريخه .

إن الجرائم التي ارتكبت  ، خلال اليومين الماضيين ، ابتداء باستهداف المساكن في الحي الليبي المكتظ بالمواطنين وسط العاصمة صنعاء وإبادة أسرة عن بكرة أبيها ، بالإضافة إلى قصف منازل المواطنين في  مديريتي حريب بمحافظة مأرب وعين في شبوة ، وسقوط قتلى وجرحى من الأبرياء ، تأتي ضمن قائمة طويلة لمآس مؤلمة وأيام دامية ذاق وبالها شعبنا اليمني ،  وكان أبرزها استهداف مسجد ” جعفر ” في لحج  وعرس ” سنبان ” في ذمار وعزاء ” آل الرويشان ” بصنعاء ”  ، وفي ظل استمرار التصعيد ورفض الجنوح للسلم ، فإننا على موعد مع المزيد من الأيام السوداوية في تاريخنا المعاصر .

إن مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي إذ يستنكر بشدة إمعان التحالف في الخوض بالمزيد من  الدماء اليمنية البريئة ، فإنه يطالب كافة الأطراف بوقف فوري للحرب العبثية ، ويحذر المجلس من أن استمرار عملية مايعرف ب” حرية اليمن السعيد ” التي اطلقها التحالف قد يقود إلى ضياع بصيص الأمل ” الضئيل ” في المفاوضات ، وحينها ستصبح الحرب من أجل الحرب ، الأمر الذي قد يدخل اليمن والمنطقة في نفق مظلم ومسار لايحمد عقباه ، ويجعل من جهود السلام الداخلية والخارجية المحدودة أساسا تذهب أدراج الرياح  .

ولله الأمر من قبل ومن بعد .

مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي
19 يناير 2022 م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى