أخبارتقارير وتحقيقات

صحيفة أمريكية تكشف النتائج الأولية للتحقيقات الإماراتية بشأن الهجوم على أبوظبي

الوطني – صحف

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال“، الأربعاء، عما قالت إنها نتائج التحقيق الأولي الذي تجريه الإمارات بشأن الهجوم الذي تعرضت له العاصمة أبوظبي الإثنين الفائت.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة على التحقيق قولها إن الحوثيين استخدموا مزيجا من الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز والمسيرات لاستهداف أبوظبي.

وأكد التحقيق مسؤولية الحوثيين على الهجوم على أبوظبي ، فيما لم تنكر الأخيرة ذلك بحسب بيان ناطق قوات الحوثيين العميد يحيى سريع الذي أعلن  شن هجوم على الإمارات، واصفاً إياه بأنه عملية باستخدام الصواريخ والطائرات المسيرة، مما أدى إلى وقوع انفجارات في شاحنات وقود، أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص واندلاع حريق قرب مطار أبوظبي.

وتقول الصحيفة إن ضربة الحوثيين كانت بمثابة الاستعراض الأكثر وضوحا للتقدم العسكري الذي حققته قوات الحوثيين  التي اعتمدت قبل أقل من عقد على المدافع الرشاشة وقاذفات الصواريخ، لكنها الآن يمكن أن تساعد إيران في إبراز قوتها على بعد 1609 كم تقريبا من معاقلها الجبلية اليمنية.

وقد أفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية، الثلاثاء، أن الإمارات دعت إلى اجتماع لمجلس الأمن الدولي “وإدانة هجمات الحوثيين بشكل قاطع وصوت واحد”.

ولم يؤكد المسؤولون الإماراتيون علنًا ماهية الأسلحة المستخدمة، ولم يكشفوا عن أدلة من الحطام، أو كشفوا عما إذا كانت دفاعاتهم الجوية قد انطلقت، كما هو متوقع إذا تم استخدام الصواريخ الباليستية.

ومن المقرر أن يعود تيم ليندركينغ، المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، إلى المنطقة هذا الأسبوع على أمل إحياء الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب.

ولطالما ألقى مسؤولون أمريكيون وخليجيون باللوم على إيران في تسليح الحوثيين .

ووفقًا لتقرير سري لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اطلعت عليه صحيفة وول ستريت جورنال، فقد طور الحوثيون القدرة على بناء طائرات بدون طيار وصواريخ قصيرة المدى وأسلحة أخرى باستخدام مواد مثل المحركات والإلكترونيات التي يشترونها محليًا أو مصدرها من شبكة معقدة من وسطاء في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى