أخبار

أول رد من صنعاء على مطالبات مجلس الأمن بالإفراج عن السفينة الإماراتية

الوطني – صنعاء

رفضت صنعاء، السبت، دعوة مجلس الأمن الدولي للإفراج الفوري عن السفينة الإماراتية “روابي” التي احتجزتها مطلع يناير الجاري جنوبي البحر الأحمر قبالة مدينة الحديدة غربي اليمن.

وقال حسين العزي نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء  -في تغريدة له على تويتر- إن بيان مجلس الأمن “محكوم باعتبارات تمويلية ولا علاقة له بقوانين أو بأخلاق أو بسلامة ملاحة وأمن سفن”.

وأضاف أنه من “المؤسف أن يصبح دور المجلس لتضليل الرأي العام والتضامن مع القتلة ومنتهكي القوانين”، مؤكدا بالأحقية لقواتهم “استهداف السفينة المعادية روابي، لكنها لم تفعل”.

وأشار إلى أن “روابي لم تكن محملة بالتمور أو لعب الأطفال وإنما كانت محملة بالأسلحة لدعم جماعات متطرفة تهدد حياة البشر، مشيرا إلى أنها دخلت المياه الإقليمية اليمنية بطريقة مخالفة للقوانين.

وأمس الجمعة، دعا مجلس الأمن الدولي في بيان تم تبنيه بالإجماع إلى “الإفراج الفوري” عن السفينة وطاقمها، بعد أيام من رسالة احتجاج إماراتية للمجلس الأمن الدولي تطالب بالإفراج عنها.

واحتجزت قوات صنعاء السفينة اثناء نقلها لمعدات عسكرية ، فيما يزعم التحالف أنها تحوي معدات طبية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى