أخبارتقارير وتحقيقات

الضغوط تتوالى على السلطات في حضرموت.. “يجب الإفراج على هاله باضاوي دون شروط”

الوطني – خاص

لا تزال الإدانات الواسعة تتوالى تنديداً لاعتقال الصحفية هالة باضاوي في حضرموت، ومطالبات حقوقية عريضة تشدد على سرعة الإفراج عنها، محملةً حكومة الشرعية مسؤولية سلامة باضاوي.

وتأتي من بين أبرز هذه الإدانات ما جاء على لسان لجنة حماية الصحفيين، التي طالبت السلطات المحلية في حضرموت، بسرعة الإفراج الفوري وغير المشروط عن الصحفية.

وقال جاستن شيلاد، الباحث الأول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في لجنة حماية الصحفيين: “على سلطات حضرموت الإفراج عن هالة فؤاد باضاوي على الفور وإنهاء حملتها ضد الصحفيين الناقدين”، مضيفاً أنه “باستخدام المخابرات العسكرية لملاحقة صحفي مستقل، تُظهر السلطات في محافظة حضرموت إلى أي مدى ستذهب لإسكات الانتقادات”.

وأشارت لجنة حماية الصحفيين إلى أنها أرسلت بريد إلكتروني إلى محافظ حضرموت فرج البحسني للتعليق، لكنها لم تتلق أي رد.

بدوره، دعا مركز الخليج لحقوق الإنسان السلطات المحلية في محافظة حضرموت إلى: الإفراج الفوري وغير المشروط عن الصحفية هالة فؤاد بدوي وإسقاط جميع التهم الموجهة إليها والتي تنتهك حريتها في التعبير وحرية الصحافة، مشدداً على ضرورة احترام سلطة حضرموت للحق في حرية التعبير والسماح للصحفيين بأداء عملهم دون التعرض للترهيب والاعتقال.

واعتبر أن السلطات المحلية في حضرموت تنتهج بأسلوب اعتقالها لباضاوي سياسات قمعية في تعاملها.

وكان الأهالي في حضرموت ومعهم الحقوقيون والنساء المدافعات عن حقوق المرأة واتحاد نساء اليمن ونقابة الصحفيين قد استنكروا اعتقال الصحفية هالة باضاوي من قبل الاستخبارات العسكرية، مطلقين حملات تضامن واسعة امتدت لكل المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دولياً للمطالبة بسرعة الإفراج عنها.

وأدانت نقابة الصحفيين اليمنيين، اعتقال الاعلامية باضاوي من قبل جهاز الاستخبارات العسكرية في محافظة حضرموت، على خلفية كتاباتها الناقدة للفساد.
وحملت النقابة في بيان لها، قيادة الاستخبارات العسكرية ومحافظ حضرموت فرج البحسني، كامل المسئولية عن هذه الواقعة وكافة الانتهاكات التي تمارس ضد الصحفيين في حضرموت.

وقالت نقابة الصحفيين اليمنيين، إن سلطة الاستخبارات سيئة السمعة، اعتقلت الإعلامية هالة فؤاد باضاوي يوم أمس الأول الخميس على خلفية كتاباتها.

كما طالبت “بسرعة إطلاق سراح الزميلة باضاوي، وإعادة مقتنياتها، ومحاسبة من يقف وراء هذا الانتهاك المعادي لحرية الرأي والتعبير”.
واعربت النقابة عن استنكارها الشديد لاستمرار الاستخبارات العسكرية في ملاحقة الصحفيين واعتقالهم وتهديدهم على خلفية نشاطهم المهني.

وفي 30 ديسمبر / كانون الأول 2021 ، اعتقلت المخابرات العسكرية في محافظة حضرموت هاله باضاوي في عاصمة المحافظة المكلا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى