أخبار

فرنسا تدعو رعاياها في السعودية إلى توخي الحذر والسبب !

الوطني – وكالات

قالت شرطة منطقة مكة المكرمة أن نتائج التحقيق بحادث انفجار “رالي داكار” أظهرت عدم وجود أي شبهة جنائية، فيما الخارجية الفرنسية علقت على الحادثة بكونها لا تستبعد “العمل الإجرامي المقصود”.

وحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، فإن المتحدث الإعلامي لشرطة مكة المكرمة أشار بأن تحقيقا بدأ، الخميس الماضي، لمعرفة ملابسات الحادث.

وحسب التقرير الأولي، فإن الخمسة الفرنسيين الذين كانوا يستقلون مركبة، قد أصيب أحدهم ويدعى ” فيليب بوترون” وتم نقله إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة، وسيعود إلى بلده في أقرب وقت ممكن، فيما الأربعة الآخرون لم يصابوا بأذى.

وحسب الأخبار، التي تناولتها وسائل إعلام عالمية، فإنه سيارة الفرنسيين الخمسة توقفت فجأة خلال انفجار مفاجئ لا يزال مصدره مجهولا حتى هذه اللحظة”.

ودعت الخارجية الفرنسية رعاياها إلى اتخاذ أقصى درجات اليقظة والحذر من مخاطر أمنية محتملة قد تستهدفهم في السعودية.

وكان حادث انفجار وقع في محافظة جدة السعودية لمركبة خاصة بفريق العمل المساند لأحد السائقين المشاركين في سباق “رالي دكار 2022”.

وانطلقت، أمس السبت، في مدينة حائل (شمال السعودية) حفل افتتاح النسخة الثالثة على التوالي من “رالي داكار” (رياضة المحركات) فيما تنطلق المنافسات رسميا اليوم الأحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى