أخبار

موقع لندني : نشاط عسكري للإمارات في جزيرة يمنية

الوطني – سقطرى

نقل موقع لندني عن مصدر أمني يمني، افادته بوجود  نشاط عسكري للإمارات في جزيرة عبدالكوري، الواقعة بين خليج عدن والقرن الأفريقي، جنوب اليمن.

ونقل  موقع عربي21 اللندني  عن مسؤول أمني اشترط عدم كشف هويته، قوله إن الإمارات تواصل نشاطها العسكري المعادي وانتهاكها للسيادة اليمنية في أرخبيل سقطرى بالمحيط الهندي، دون أي رادع أو موقف من الحكومة الشرعية .

وأضاف المصدر أن أبوظبي شرعت في بناء منشأة عسكرية في جزيرة عبدالكوري، ثاني أكبر جزر أرخبيل سقطرى.

وأشار إلى أن الإمارات تحاول إغراء السكان المحليين فيها، بما يمهد لنقل مليشيات مسلحة من خارج الجزيرة والأرخبيل بشكل عام.

وكان الصحفي اليمني المقيم في سقطرى، عبدالله بدأهن، قد أفاد بأن الإمارات أرسلت فريقا من الخبراء الأجانب بمعية شركة مقاولات محلية تابعة لها، وقيادات عسكرية موالية لها، من سقطرى إلى جزيرة عبدالكوري، ثاني أكبر جزر أرخبيل سقطرى.

وقال بدأهن عبر صفحته بموقع “فيسبوك”،  إن الإمارات تعمل في جزيرة عبدالكوري منذ حوالي شهرين، على بناء عدد من المنشآت، من بينها إنشاء مدرج صغير للطائرات المروحية والعمودية، بالإضافة إلى ميناء بحري ومنشآت أخرى، بعيدا عن التنسيق مع مؤسسات الدولة الشرعية، وفي ظل حالة الحرب والضعف التي بعيشها اليمن.

وتابع: “لا تزال الأعمال الإنشائية تجري وسط تحركات سرية وتكتم شديد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى