أخبار

أقمار صناعية تظهر صور حديثة لتعزيزات عسكرية روسية قرب أوكرانيا

الوطني– متابعات

 

كشفت صور التقطها قمر صناعي تابع لشركة أمريكية خاصة أن روسيا عملت على تعزيز قواتها في شبه جزيرة القرم وبالقرب من أوكرانيا في الأسابيع الماضية، في حين تواصل موسكو الضغط على واشنطن لإجراء محادثات بشأن ضمانات أمنية تطلبها.

وعملت روسيا على تعزيز قواتها في شبه جزيرة القرم وبالقرب من أوكرانيا خلال الأسابيع القليلة الماضية، هذا ما كشفت عنه صور التقطها قمر صناعي تابع لشركة أمريكية خاصة. ولم يتسن لرويترز التحقق على نحو مستقل من أحدث الصور التي التقطتها شركة ماكسار تكنولوجيز التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا. وأكد الكرملين أمس الجمعة (24 ديسمبر/ كانون الأول 2021) أنه يحتفظ بحق تحريك قواته في الأراضي الروسية طبقا لما تقتضيه الضرورة، مضيفا أن الدول الغربية تقوم بمناورات عسكرية استفزازية قرب الحدود الروسية.

ويتهم قادة الولايات المتحدة وأوروبا وأوكرانيا روسيا بحشد قواتها مجددا قرب الحدود الأوكرانية منذ أكتوبر/ تشرين الأول وذلك بعد حشد سابق في أبريل/ نيسان وحينها نشرت ماكسار صورا لذلك أيضا. ويقول الرئيس الأمريكي جو بايدن وغيره من القادة إن موسكو على ما يبدو تدرس بحلول الشهر المقبل وهو ما نفته موسكو مرارا.

وكشفت الصور المنشورة في وقت متأخر من يوم الخميس قاعدة في القرم، التي ضمتها روسيا من أوكرانيا في 2014، وقد تكدست بها مئات من المركبات المدرعة والدبابات حتى 13 ديسمبر/ كانون الأول. وكشفت صورة التقطها القمر الصناعي لنفس القاعدة في أكتوبر تشرين الأول القاعدة وهي شبه خاوية.

وقالت ماكسار في بيان “على مدى الشهر المنصرم رصدت صورنا عالية الدقة عددا من عمليات الانتشار الروسية الجديدة في القرم، وكذلك في عدة مناطق تدريب في غرب روسيا على الحدود الأوكرانية”. وأشارت إلى زيادة النشاط في ثلاثة مواقع في القرم وخمسة في غرب روسيا.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  إن روسيا ترغب في تجنب النزاع، لكنها تحتاج إلى رد “فوري” من الولايات المتحدة وحلفائها على مطالبها بضمانات أمنية. وذكرت موسكو أنها تتوقع إجراء محادثات مع مسؤولين أمريكيين بهذا الشأن في مستهل يناير كانون الثاني في جنيف.

وردا على سؤال يوم الجمعة بشأن تعزيزات القوات الروسية قرب أوكرانيا قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن موسكو تتحرك للدفاع عن أمنها. وأضاف “تحرك روسيا قواتها داخل أراضيها على خلفية تحركات عدائية من خصومها في حلف شمال الأطلسي، والولايات المتحدة وعدة بلدان أوروبية، الذين يجرون مناورات لا لبس فيها قرب حدودنا”. وتابع “اضطرنا ذلك إلى اتخاذ إجراءات معينة لضمان أمننا”.

وكشفت صور أخرى لماكسار تعزيزا للقوات في سولوتي في روسيا قرب الحدود الأوكرانية، حيث أظهرت الصور الملتقطة في بداية ديسمبر/ كانون الأول تركيزا أكبر للمعدات العسكرية مقارنة بسبتمبر/ أيلول.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى