أخبار

أهالي عدن يدعون لمقاطعة عدة شركات رفضت تخفيض السلع تماشياً مع تعافي الريال اليمني

الوطني – عدن

دعا أهالي  العاصمة  عدن ، السبت، إلى مقاطعة شركات ومحال تجارية رفضت التخفيض بما يوازي تعافي العملة الوطنية.

وطالب الأهالي في بيان لهم بمقاطعة المحلات والمراكز التجارية الرافضة للتخفيض وفقا للمتغيرات السعرية الجديدة وبما يوازي تعافي العملة المحلية.

واعتبر الأهالي الدعوة لذلك يعتبر واجب وطني وانساني لكل تاجر يخاف الله في تجارته للضغط على الشركات لتخفيض أسعار منتجاتها .

ويقول البيان إن “المواطن تجرع مرارة الارتفاعات السعرية في السلع الغذائية والاستهلاكية طوال الفترة الماضية بحجة تدهور العملة المحلية وها هي العملة الوطنية تتعافى أمام العملات الصعبة وكان واجبا على التجار الذين رفعوا الاسعار ان يخفضوا تماشيا مع ذلك ولكن الجشع وعدم الخوف من الله جعلهم يتعنتون في الاستمرار بالأسعار السابقة لأسباب واهية”.

وأورد البيان بعض المحال والشركات للتشهير بهم ومقاطعتهم جراء تعمدها استغلال المواطن  ومن هذه الشركات:

مجموعة النقيب التجارية ..

شركة دادية للتجارة ..

شركة شماخ للتجارة ..

شركة مسلم للتجارة ..

وكالات شهاب ..

شركة عبدالجليل ردمان ..

اولاد ثابت للتجارة ..

شركة المحضار التجارية ..

الرويشان للتجارة ..

العيسائي للمرطبات ..

منتجات طيبات عدن ..

منتجات السمو ..

بن هلابي مورد تونة الريان ..

الكريمي التجارية ..

والقطيبي للتجارة ..

اضافة الى شركات الادوية التي لم تخفض ابدا .. لاسيما وان هذه الشركات التجارية يعتبروا وكلاء لمنتجات حليب الأطفال والذي مازال يباع بالأسعار المرتفعة وعلى رأسهم مجموعة هائل الوكيلة لأفضل منتجات حليب الأطفال .

كما لا ننسى مالكي محلات الدجاج الذي لم يخفضوا الاسعار وهم :

المخلافي للتجارة

اليوسفي للتجارة

البعداني للتجارة

وأشار البيان إلى أن هناك من التجار الشرفاء من قاموا بإعادة بعض المواد الغذائية التي رفضت بعض الشركات تخفيض أسعارها للمواطنين، تماشيا مع انخفاض العملات الأجنبية أمام سعر العملة المحلية (الريال اليمني) .

ولفت البيان إلى أن بعض شركات المنتجات الغذائية تتحجج بأن لديها مخزون من المواد وتريد تفريغه بالسعر القديم، متناسية أنها رفعت أسعار موادها المخزنة فور ارتفاع سعر العملات لتعويض خسائرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى