تقارير وتحقيقات

وثائق حصرية تكشف تمويل الإمارات والسعودية لمؤسسات فكرية مقابل تأييد الحرب على اليمن

الوطني – خاص

حصل موقع حيروت الإخباري، على مجموعة من الوثائق السريّة، تدين مجموعة من “الخبراء” و “العلماء”، ومؤسسا بحثية وفكرية، بتلقي أموالاً مهولة لتبرير الحرب على اليمن، والدفاع عن مشروعيتها، ومواجهة أي خطاب يدعو لإيقافها أو يسعى لكشف جرائمها وآثارها المدمرة.

وتظهر الوثائق التي كشف عنها حيروت الإخباري، كيف استخدمت دولتي الإمارات والسعودية وبعض شركات الأسلحة وشركات النفط، تلك المطابخ و”علمائها” و”خبراءها”، في الدفاع عن الحرب على اليمن وتبريرها والتحشيد لها، من خلا ضخ ملايين الدولارات.

وفي الوثائق، توجد ميزانية تبيّن نفقات هذه الدول والمنظمات على هذه المطابخ، بينها موازنة بقيمة 20 مليون دولار لمدة عام واحد فقط، مقدمة من الإمارات لمعهد الشرق الأوسط عبر السفير الإماراتي في الولايات المتحدة الأمريكية يوسف العتيبة، وهو ما جعل هذا المعهد يدافع بقوة من أجل تبرير العدوان على اليمن واستمراره.

ومن بين المتورطين في هذه الوثائق، السفير الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية في اليمن، جيرالد فييرستين، الذي يشغل حالياً منصب مدير شؤون الخليج في مطبخ الشرق الأوسط.

وتبين الوثائق، كيف تموّل السعودية والإمارات وسائل الإعلام ومراكز الأبحاث، من أجل جمع الآاراء وحشدها لتأييد الحرب على اليمن واستمرارها.

The post وثائق حصرية تكشف تمويل الإمارات والسعودية لمؤسسات فكرية مقابل تأييد الحرب على اليمن .. موقع الوطني الرسمي لمجلس الانقاذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى