تقارير وتحقيقات

رغم تحرك الركود السياسي الدولي تجاه اليمن.. تطورات ميدانية في مأرب وتعز وحجة

الوطني – متابعات

تستمر المعارك المحتدمة بين قوات الحوثيين وقوات الرئيس هادي في محافظة مأرب وتعز وحجة، رغم تحرك الركود السياسي الدولي تجاه اليمن.

وأفادت مصادر عسكرية لـ”حيروت الإخباري” اليوم السبت بأن “المواجهات في مأرب تتركز في جبل البلق ومحيطه، ومنطقة الكسارة الممتدة إلى منطقة الطلعة الحمراء بمديرية صرواح، إضافة إلى منطقتي الخرابة والحدباء في مديرية جبل مراد”.

وأضافت المصادر أنه “منذ الليلة الماضية حتى عصر اليوم، دارت مواجهات عنيفة في عدد من المرتفعات والمناطق الواقعة ضمن النطاق الإداري للمدينة، وانتهت إلى تقدم قوات الحوثي شرق منطقة العكد في جبهة نخلا غربي المدينة، وذلك بعد تقدمهما أول من أمس في اتجاه منطقة القاعد في محيط العكد”.

ويرى خبراء في هذا الصدد أن من يسيطر على منطقة العكد، تسهل له السيطرة على قاعدة صحن الجن العسكرية من جانب، ويفتح مساراً آخر للمواجهات الجارية في محيط الطلعة الحمراء.

وأشارت المصادر إلى أن “قوات هادي بنت خطوطاً دفاعية جديدة شمال صحن الجن، وفي منطقة الميل التي اقتربت المواجهات منها”.

وفي السياق، نقلت “وكالة الصحافة اليمنية”، التابعة لجماعة الحوثي، عن مصدر قوله: إن “قوات صنعاء تمكنت من تفجير ثاني زورق بحري تابع لقوات التحالف فوق مياه سد مأرب”.

وأضافت الوكالة أن “عملية تفجير الزورق تمت بواسطة لغم بحري عبر الضفادع البشرية”، مشيرةً إلى “مصرع جميع من كان على متن القارب”.

وفي حين شهدت جبهات العلم شمال مأرب بعض الهدوء الحذر، فقد اشتدت اليوم المواجهات جنوب المدينة، وخاصة في مديرية جيل مراد، وذلك على مسارين وحققت فيها قوات الحوثي تقدما في الأوشال وآل الأحمد”، بحسب المصادر نفسها.

من جهته، قال التحالف السعودي إنه “دمر خلال الساعات الماضية منظومة دفاع جوي معادية لقوات الحوثي في مأرب”، مشيراً إلى أن “عملية الاستهداف للمنظومة شملت تدمير كافة مكونات المنظومة والخبراء الأجانب”.

وأفاد مصدر عسكري لـ”حيروت الإخباري”، بأن “التحالف السعودي الإماراتي شن غارات جوية أخرى على مديرية صرواح غربي محافظة مأرب، بالتزامن مع معارك بين مقاتلي الحوثي وقوات هادي في جبهات متفرقة من المديرية”.

وفي محافظة عمران “استهدف طيران التحالف السعودي بـ 8 غارات مديرية حرف سفيان”، بحسب المصدر نفسه.”.

بدوره، قال المركز الإعلامي للقوات المسلحة التابعة لحكومة هادي، في بيان، حصل حيروت الإخباري على نسخة منه، إن “مدفعية الجيش الوطني، تستهدف تعزيزات وتجمعات لمليشيا الحوثي، في مختلف جبهات القتال غرب محافظة مارب”.

وفي جبهة محافظة حجة، شهدت بني حسن الواقعة بين مديريتي حرض وعبس مواجهات عنيفة أعلنت على إثرها قوات هادي السيطرة على عدد من المواقع والقرى.

وفي الإطار، قالت مصادر عسكرية لـ”حيروت الإخباري”، أن “قوات الحوثي صدّت هجوماً مفاجئا لقوات هادي في المنطقة ودفعت القوات المهاجمة للانسحاب بعد وقت قصير من تقدمها”.

وفي محافظة تعز، تتواصل المواجهات المتقطعة بين قوات الحوثي وقوات هادي في منطقة الكدحة بين مديريتي المعافر ومقبنة عند الريف الغربي للمحافظة.

وذكر المركز الإعلامي التابع لحكومة هادي في بيانه، أن “قوات الجيش مسنودة برجال المقاومة حرر جبل القرقرة في الطوير الأعلى بمديرية مقبنة غربي المحافظة”.

فيما قالت مصادر محلية لـ”حيروت الإخباري” إن “قوات الحوثي استعادة السيطرة على مناطق الطوير والكويحه وعدد من المواقع اقصى شمال الكدحة بعد أيام من خسارتها”.

The post رغم تحرك الركود السياسي الدولي تجاه اليمن.. تطورات ميدانية في مأرب وتعز وحجة .. موقع الوطني الرسمي لمجلس الانقاذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى