تقارير وتحقيقات

معارك ضارية في الجوف… وأصوات المدفعية تخيّم على محيط مدينة مأرب

الوطني – متابعات

تتواصل المعارك العنيفة حول مدينة مأرب بين قوات حكومة هادي وقوات الحوثيين، فيما يبحث مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، في السعودية، وقف إطلاق النار واستئناف المفاوضات السياسية لحل الأزمة.

لكن الواقع على الأرض يسير بأتجاه التصعيد العسكري من قبل الطرفين، ففي حين تقترب قوات الحوثي من فرض سيطرتها على مأرب؛ تشن قوات هادي هجوماً على مواقع تابعة للحوثين في الجوف.

وقال قائد المنطقة العسكرية السادسة، في حكومة الشرعية، اللواء الركن أمين الوائلي، إن “قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية حررت منطقة الجدافر الاستراتيجية بالكامل، وأصبحت على مشارف مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف”.

وأضاف الوائلي، في تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن “قوات الجيش الوطني كانت تتمركز سابقاً في الجزء الشرقي من منطقة الجدافر وكان جزء كبير منها مع العدو”، مؤكداً أنه “خلال اليومين الماضيين تم دحر المليشيا الحوثية الانقلابية من الجدافر بالكامل”.

وتابع “أصبح معسكر اللبنات الاستراتيجي خلف قوات الجيش الوطني بعد أن تقدمت شمالاً، وأصبحت موزاية لمنطقة اللبنات العليا”، ورأى أنه “بعد هذا التقدم الملحوظ باتت قوات الجيش الوطني على مشارف مدينة الحزم”.

وفي حديثه لـ”حيروت الإخباري”، قال مصدر محلي في الجوف، إن “المعارك في الجدافر بين قوات هادي والحوثيين على أشدها”، مشيراً إلى أن “المعركة إلى حد الآن غير محسومة لأي طرف”.

وفي سياق منفصل، قالت مصادر قبلية لـ”حيروت الإخباري” إن “قوات الحوثي، كثفت اليوم من هجماتها المدفعية وقذائف الهاون والصواريخ قصيرة المدى على تحصينات قوات هادي في مواقع متفرقة بجبهة مأرب”، مؤكدةً “سقوط قتلى وجرحى من قوات هادي في أطراف البلق القبلي”.

ورأت المصادر العسكرية أن “الحوثيين يهدفون من خلال هذه الكثافة النارية إلى تطهير المواقع تمهيداً للتقدم البري”.

وأضافت المصادر أن “قوات هادي ناشدت أبناء القبائل بضرورة حماية المناطق التي لازالت تحت سيطرتها”.

وفي شبوة، كشفت مصادر عسكرية لـ”حيروت الإخباري”، أن “كمين مسلح استهدف تعزيزات في منطقة حرشفان كانت في طريقها إلى مأرب لمساندة قوات هادي بعد تراجعها الميداني في الأيام الماضية”، لافتةً إلى “سقوط قتلى وجرحى في الكمين”.

هذا ولم يعلن أي طرف حتى اللحظة عن مسؤوليته بهذا الكمين المسلّح.

The post معارك ضارية في الجوف… وأصوات المدفعية تخيّم على محيط مدينة مأرب .. موقع الوطني الرسمي لمجلس الانقاذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى